الحدثفي الواجهة

بلحيمر: الحملة الشرسة التي تتعرض لها الجزائر جاءت بسبب رفضها ركوب موجة التطبيع

تطرق وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة، البروفيسور عمار بلحيمر، خلال حوار أجراه مع الجريدة الإلكترونية “DZ 54″، لعديد المواضيع الهامة، من بينها التطورات الدولية على الصعيد الإقليمي والدولي.

واعتبر الوزير بلحيمر ان الحملة “الشرسة” التي تتعرض لها الجزائر من الخارج جاءت بسبب رفضها “ركوب موجة التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

وبعدما أكد الناطق الرسمي للحكومة ان مواقف الجزائر “مبنية على اعتبارات الحق والعدل والشرف”، قال أن الجزائر “لن تحيد عن مواقفها ولن تقايض مبادئها”.

وأكد بلحيمر أن الجزائر تفضل الحوار والحل السياسي في النزاعات بالدول الشقيقة على غرار ليبيا، مؤكدا على ضرورة احترام رعاية الأمم المتحدة للمسار السياسي ورفض أي تدخل أجنبي في الشأن الليبي.

كما أكد دعم الجزائر لكل المبادرات الهادفة إلى انجاح المرحلة الانتقالية والتطبيق الشامل لاتفاق باماكو للسلم والمصالحة بمالي وكذا دعمها لدول الساحل في محاربة الإرهاب و في تجفيف منابع تمويل الجماعات الإرهابية والكف عن دفع الفدية.

أما بخصوص تطبيع المملكة المغربية مع الكيان الصهيوني، اعتبر بلحيمر أن “مخاطره الأولى والأخيرة هي ضد المغرب”، مشيدا في نفس الوقت بموقف “المغاربة الاحرار المناهضين للتطبيع”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق