الحدثفي الواجهة

بولتون يطالب بايدن بالتراجع عن إعلان ترامب الغير قانوني حول الصحراء الغربية

طالب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق, جون بولتون, إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن, بضرورة التراجع عن إعلان دونالد ترامب غير القانوني بشأن الصحراء الغربية، والذي يسيء الى التزامات الولايات المتحدة على الساحة الدولية.

وقال بولتون في لقاء عبر الفيديو مع مركز الصحفيين الأجانب في الولايات المتحدة “عملت شخصيا في إدارة جورج بوش الأب مع جيمس بيكر لإنشاء بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، التي أنشئت من أجل تنظيم الاستفتاء”.

ليدعو إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن إلى ممارسة الضغط في الأمم المتحدة للبدء بتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية المحتلة.

ونقل موقع “البورتال ديبلوماتيك” عن جون بولتون قواه أن ” تخلي إدارة ترامب عن هذه الالتزامات كلها بشأن قضية الصحراء الغربية واعترافه بسيادة المغرب غير الشرعية على الصحراء الغربية يعد مثالا واضحا وجليا لواحدة من أهم القضايا التي يجب على إدارة بايدن تصحيحها والتراجع عنها”.

ووفق ذلك، طالب جون بولتون من الولايات المتحدة “ضرورة التخلي عن الحديث في الأمم المتحدة حول الحكم الذاتي والبدء في تطبيق وتنظيم الاستفتاء الذي أسسنا من أجله بعثة في 1991”.

ليشدد على أن “ما قامت به إدارة ترامب يعد خطأ كبيرا يسيء إلى التزامات وسمعة الولايات المتحدة على الساحة الدولية”.

يشار الى ان إعلان دونالد ترامب بخصوص الصحراء الغربية قوبل باستياء دولي واسع, باعتباره يخالف عقود من السياسة الامريكية والموقف التقليدي لواشنطن تجاه القضية الصحراوية وبوصفه انتهاكا لميثاق الامم المتحدة.

وكان جون بولتون من بين الشخصيات السياسية الامريكية، على غرار جيمس بيكرالمبعوث الأممي السابق والسيناتور إينهوف وباتريك لاي، التي انتقدت بشدة ما اقترفه الرئيس دونالد قبل أيام قليلة من مغادرته رسميا لمنصبه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق