الثقافة و المرأةفي الواجهة

حركة تغييرات في قطاع الثقافة

أعلنت وزارة الثقافة، مساء اليوم الإثنين، إجراء وزيرة القطاع، مليكة بن دودة، حركة تغيرات مست مسؤولين في عدة مؤسات تابعة للوزارة.

وقد شملت الحركة ما يلي:

• تعيين السيدة هجيرة ركاب: مديرة للمتحف العمومي الوطني للزخرفة والمنمنمات وفن الخط، الجزائر العاصمة

• تعيين السيدة أم الخير الهامل: مديرة للمتحف العمومي الوطني للمنيعة، ولاية غرداية

• تعيين السيدة ليلى بوعزة: مديرة للمتحف العمومي الوطني، ولاية الشلف

• تعيين السيد محمد قوري: مديرا للمتحف العمومي الوطني للآثار الإسلامية، ولاية تلمسان

• تعيين السيدة رشيدة عمري: مديرة لمركز التفسير ذي الطابع المتحفي للباس الجزائري التقليدي والممارسات الشعبية، ولاية تلمسان

• تعيين السيد عز الدين عنتري: مديرا للمتحف العمومي الوطني للآثار القديمة، الجزائر العاصمة

وأشار بيان الوزارة أن هذه التعينات تهدف إلى “إعطاء ديناميكية جديدة وتحفيز روح المبادرة للمسيّرين، وخلق أساليب وطرق تسيير فعالة للمؤسسات المتحفية، عن طريق التزامات مع المسيّرين على أهداف دقيقة تساهم في تطوير أداء المتاحف وتحقق المردودية وتروّج للسياحة الثقافية ولما تزخر به بلادنا من تراث مادي ولا مادي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق