الحدثفي الواجهة

والي وهران يستقبل المعلمة سيديا مرابط

استقبل والي وهران المعلمة سيديا مرابط من المدرسة الابتدائية “بن زرجب” لعاصمة الولاية إثر الحادثة التي وقعت خلال طرحها أمام ذات المسؤول لنقائص تخص هذه المدرسة الاربعاء بمناسبة الدخول المدرسي, حسبما علم لدى مصالح الولاية.

وأشارت مرابط عقب استقبالها من طرف والي ولاية وهران أن المدرسة الابتدائية وأساتذتها ستحظى بالتفاتة في سياق التكفل بانشغالاتها مع العلم أنه جرى اليوم تجديد طاولات وكراسي المدرسة المذكورة.

وأبرزت نفس المعلمة أنها لم تكن تقصد من وراء استعمال عبارة “العهد الاستعماري” أثناء طرحها لانشغالات المؤسسة التربوية “أي إهانة بل كانت تعبير مجازي من أجل إبراز حالة وقدم الأثاث ” .

كما عبرت عن تشكراتها لكل من تضامن معها إثر هذه الحادثة من أستاذة وجمعيات وأولياء التلاميذ معبرة عن أمنيتها في أن تكون المدرسة الابتدائية وإطاراتها محل اهتمام من أجل مصلحة التلاميذ.

و كان الوزير الأول, عبد العزيز جراد, في وقت سابق عقب على هذه الحادثة التي تم تداولها عبر مواقع التواصل .

و كتب جراد في تغريدة على حسابه في تويتر “أرفض رفضا قاطعا إهانة المعلم, وهو يدافع عن مستقبل أبنائنا”, موجها “تحية شكر وتقدير للمعلمة”.

كما أعرب بدوره وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, كمال بلجود اليوم عن رفضه “القاطع” لإهانة المعلم, داعيا كافة المسؤولين التابعين لقطاعه للترفع عن هذه الممارسات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق