الحدثفي الواجهة

التطبيع السوداني مع الكيان الصهيوني.. أول ردود الفعل

سارع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الترحيب بالتحاق السودان بقافلة التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، الذي أعلن عنه اليوم مباشرة بعد إسقاط الخرطوم من القائمة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب.

ونشر السيسي عبر صفحته الرسمية في فيسبوك “أرحب بالجهود المشتركة للولايات المتحدة الامريكية والسودان واسرائيل حول تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل واثمن كافة الجهود الهادفة لتحقيق الاستقرار والسلام الإقليميين”.

بالمقابل، أكدت الرئاسة الفلسطينية، في بيان ، إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تغتصب أرض فلسطين”، تعقيبا على الإعلان المشترك بين الخرطوم وواشنطن وتل أبيب لتطبيع العلاقات بين السودان وسلطات الاحتلال.

وجاء في البيان الفلسطيني الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية ( وفا ) إن التطبيع “مخالف لقرارات القمم العربية، وكذلك لمبادرة السلام العربية المقرة من قبل القمم العربية والإسلامية، ومن قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 1515”.

وجددت الرئاسة الفلسطينية التأكيد على أنه “لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، مشددة على أن الطريق إلى السلام الشامل والعادل يجب أن يقوم على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المحددة، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، وتحقيق الاستقلال للشعب الفلسطيني في دولته وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق