الحدثفي الواجهة

صوت الصحافة الإلكترونية يبلغ رئيس الجمهورية

تطرق رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، بإسهاب للصحافة الإلكترونية، منددا بممارسات الدخلاء على المهنة.

واعتبر الرئيس المرحلة الحالية فارقة في المسار المهني للصحفيين بفضل “تنوع وتطور محتويات وأشكال وسائل الإعلام والإتصال، التي تفتح مجال الإبداع واسعا باستخدام الرقمنة والوسائط الإلكترونية.

لكنها بالمقالب، يوقل الرئيس “وللأسف الشديد، يوظفها البعض لأغراض تُسيء لشرف الإنسان وتُجانب أخلاق المهنة”.ذ

لذلك فقد “بات من الضروري بل من المستعجل التفكير التشاركي والإيجابي لإستحداث الآليات الكفيلة بتقنين وتأطير أساليب العمل المستجدة في عالم الصحافة بفضل الرقمنة والإعلام الإلكتروني”.

وواصل الرئيس مؤكدا “لقد جعلنا هذا المجال إحدى الأولويات للنهوض بقطاع الإتصال خدمة لحق المواطن في المعلومة الصادقة ولمرافقة مسار بناء جزائر جديدة”.

ومشددا “إننا على يقين بأن الرقمنة ليست خيارًا وإنما هي من مستلزمات العصر الذي نعيشه، بل هي تحدٍّ علينا كسب رهاناته بما يصون وحدة البلاد وسيادتها ويطور أداء الإدارة الجزائرية خدمة للإقتصاد ولترقية حقوق المواطن بما فيها تلك المتعلقة بالإعلام”.

من جهته، رحب يعقوب حاج جيلاني، مدير الجريدة الإلكترونية “Seven Dz”، بما ورد في رسالة الرئيس، لكون محتواها يتماشى مع ما طالب به الصحفيون، وهو شخصيا عدة مرات.

وواصل حاج جيلاني موضحا “الرئيس تبون أشار اليوم إلى أهمية الصحافة الإلكترونية في وقتنا الحالي، واصفا إياها ضمنيا بمستقبل العمل الصحفي، وهو ما تم التأكيد عليه من طرف الصحفيين منذ سنوات، لكن دون آذان مصغية حينها”.

النقطة الثانية التي أثارها الرئيس تبون في رسالته، يواصل حاج جيلاني، هي ضرورة تنقية المجال من المبتزين والدخلاء على العمل الصحفي، وهي كذلك النقطة التي نالت حصة الأسد من النقاشات المثارة بين الصحفيين حول مستقبل العمل الصحفي الإلكتروني.

وتبقى النقطة الثالثة أهم النقاط التي أثارها الرئيس، وألا هي ضرورة التسرييع بتقنين وتأطير المجال، ليدخل بذلك مرحلة الجدية، وتلتحق بذلك الجزائر بركب الدول التي دخلت عالم الرقمنة وسرعة وفعالية الوصول إلى المعلومة.

وختم حاج جيلاني تصريحه بالإشارة إلى أن تناول الرئيس لهذه النقاط يثبت أن مساعي الصحفيين في إيصال صوتهم قد وصلت بالفعل إلى اعلى هرم السلطة في الجزائر، إلى رئيس الجمهورية شخصيا، لكنه بالمقابل أكد على ضرورة أن ينتقل الأمر من كونه مجرد حبر على ورق إلى واقع معاش.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق