الحدثفي الواجهة

سالمي محجوب: جهات لا تعجبها دسترة المجتمع المدني تروج للمغالطات حول مشروع الدستور

نشط مندوب وسيط الجمهورية لدى ولاية تندوف، اليوم الخميس، يوما تحسيسيا حول ضرورة المشاركة في الإستفتاء حول الدستور في الفاتح نوفمبر المقبل.

وأكد سالمي محجوب في كلمته خلال اليوم التحسيسي أن تصحيح الاختلالات القائمة كان يتطلب اعتماد دستور جديد ما جعل هذه الورشة أولوية تعطلت بعض الوقت بفعل الأزمة الصحية التي شهدها العالم وبلادنا لم تكن استثناء.

وهي الأزمة التي برز خلالها، يضيف سالمي محجوب، دور المجتمع المدني الذي أدى عبر الجمعيات دورا فعالا وبرهن عل ى
قدراته في الإطلاع بواجباته حين تتاح له الفرصة.

ليشيد بعدها سالمي محجوب بدور المجتمع المدني في إثراء مسودة مشروع تعديل الدستور، قبل عرضه على الإستفتاء الشعبي، ليأخذ بذلك المجتمع المدني مكانه في المشروع بشكل غير مسبوق.

كما أكد المتحدث أن اللقاء التحسيسي المنظم اليوم الخميس يأتي لتسليط الضوء على مكتسبات الدستور الجديد، وإفشال ما وصفه بالمغالطات المروج لها هنا وهناك مممن يزعجهم دسترة المجتمع المدني، ويخيفهم أخذ الجمعيات لدورها، الذي استغله آخرون فيما مضى.

مواصلا بأن الثوابت الوطنية كانت غير قابلة للمساس بالنسبة للمشروع، وهو ما تجسد بالفعل في المشروع النهائي، ورغم ذلك استمرت، حسبه، بعض الأطراف من خلال التحريف والتأويلات في الاستثمار في هذه النقطة كآخر فرصة لها قبل سحبها نهائيا من الأيادي المغرضة إذا زكى الشعب الدستور الجديد طبعا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق