الحدثفي الواجهة

الوزير الأول يُدشن مدرسة الحرف للأشغال العمومية بالجلفة

أشرف الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت في إطار زيارة العمل التي يقوم بها لولاية الجلفة، على تدشين مدرسة الحرف للأشغال العمومية.

وبعد أن استمع الوزير الأول، الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ،كمال بلجود، و وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات،عبد الرحمن بن بوزيد، لشروحات وافية حول هذه المؤسسة التكوينية، أكد أن التكوين في هذه المدارس “أمر ضروري”، لافتا إلى أن هذه المدرسة “ستعطي الفرصة للشباب للتكوين في ميدان الأشغال العمومية حتى يساهموا في انجاز المشاريع محليا ووطنيا”.

وأمر الوزير الأول عبد العزيز جراد بالشروع في الانطلاق في الجانب البيداغوجي تدريجيا وتقليص الاعتماد على الكفاءات الأجنبية ،مغتنما الفرصة ليشيد بعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع الجزائر بجمهورية الصين الشعبية التي أنجزت هذا المرفق التكويني.

وقد أنجزت المدرسة على مساحة 2000 متر مربع بالقطب الحضري الجديد بحي بربيح، وفق نمط معماري عصري في إطار تقوية الصداقة الجزائرية الصينية، كما تتوفر على قاعات تدريس بطاقة إستيعاب 250 مقعد بيداغوجي.

ومن الأهداف المتوخاة من هذا المكسب، الذي أشرفت عليه الوكالة الوطنية للطرق السيارة، العمل على تطوير قدرات وتأهيل العاملين المكلفين بالإنجازوالصيانة وكذا مراقبة ومتابعة البنى القاعدية ومنشآت قطاع الأشغال العمومية.

كما تساهم مدرسة الحرف للأشغال العمومية في ضمان دورات تكوينية (رسكلة) لتعزيز قدرات العامين في الأشغال العمومية من تقنيين ومختصين في الطبوغرافيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق