الحدثفي الواجهة

الوزير الأول يقف على مشاريع جوارية بمناطق الظل ببلدية سيدي بايزيد في الجلفة

وقف الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم السبت في إطار زيارة العمل و التفقد التي يقوم بها لولاية الجلفة،على مشاريع جوارية بمناطق الظل ببلدية سيدي بايزيد (65 كلم شرق الولاية).

وعاين الوزير الأول، الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ،كمال بلجود، و وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات،عبد الرحمن بن بوزيد، مشروع مدرسة ابتدائية قديمة استفادت من عملية إعادة تهيئة و تجهيزه بلوحات الطاقة الشمسية،بمنطقة أولادفاطمة،سيستفيد من خدماتها التلاميذ خلال الموسم الدراسي الذي سينطلق يوم 21 أكتوبر.

كما زار بالمنطقة الريفية قندوزة مشروع مماثل لمدرسة ابتدائية قديمة استفادت من إعادة تهيئة و زودت بمطعم مدرسي مجهز وكذا بغاز البروبان.

واستمع الوزير الأول جراد لشروحات وافية حول المشاريع التنموية التي تستهدف مناطق الظل (ما مجموعه 35 عملية في قطاعات حيوية مختلفة) رصد لها ما يربو عن 300 مليون دج.

واغتنم الوزير الأول زيارته لهذه المنطقة ليستمع لانشغالات المواطنين التي مست عدة جوانب منها المطالبة بحصة في السكن الريفي و ربطهم بشبكة الغاز الطبيعي و توفير النقل المدرسي و ضمان الخدمات الصحية على مستوى قاعة العلاج
الموجودة بالمنطقة.

ووعد الوزير الأول بالتكفل بهذه الانشغالات التي اعتبرها من “أولياترئيس الجمهورية في اهتمامه بمناطق الظل”.

وسيواصل الوزير الأول جراد زيارته للولاية بلقاء يجمعه بفعاليات المجتمع المدني على مستوى قاعة المحاضرات بجامعية زيان عاشور كما سيكون له تدخل على أثير الإذاعة المحلية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق