تحقيقات و ريبورتاجاتفي الواجهة

توطين الجرائد الإلكترونية.. لماذا!!

شدد وزير الإتصال، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، على ضرورة توطين الجرائد الإلكترونية داخل الوطن، من أجل منحها الغطاء القانوني اللازم، عبر مشروع المرسوم التنفيذي الخاص بالمجال.

وتهدف الحكومة من خلال إدراح هذا الشرط لمنح تراخيص النشاط للجرائد الإلكترونية، لتأمين محتوى هذه الجرائد، والحفاظ على قاعدة بياناتها، من خطر وقوعها في أيادي أجنبية قد تستعملها في غير محلها.

بالإضافة إلى أنها ستضع حدا نهائيا لبعض الممارسات الغريبة عن المجال، خاصة ما تعلق بالإبتزاز والمساس بكرامة الأشخاص، فوجود قاعدة بيانات تحفظ أرشيف الجرائد بشكل تلقائي بمجرد نشر أي مقال سيكون كفيلا بإنهاء ممارسة شوهت صورة الإعلام، وجعلته مرتعا للدخلاء الذين لا هم لهم سوى جني الأموال بإستغلال المعلومة الصحفية، والتي غالبا ما تكون غير صحيحة أو متلاعب بها.

كما أن التوطين في الجزائر، سيرفع عبئا ماديا كبيرا عن أكتاف أصحاب الجرائد الإلكترونية، خاصة الشباب منهم، ما سيمنح المجال ديناميكية جديدة تسمح له بلعب دوره كما يجب.

بالإضافة إلى تحقيق مبدأ المساواة بين الجرائد الإلكترونية، وحصر التنافس بينها في تحصيل السبق الصحفي والسرعة في نقل المعلومة، دون تلاعب أو تحوير.

وهو ما أكد عليه المدير العام للجريدة الإلكترونية “Seven Dz”، الصحفي يعقوب حاج جيلاني، معتبرا أن “تنقية المجال الصحفي الإلكتروني من الدخلاء من مبتزين وسماسرة معلومات، وتحقيق التساوي في الفرص من شأنه أن يخلق صحافة إلكترونية حقيقية في الجزائر، ستمكنها من دخول عالم السرعة بكل قوة، وتقديم خدمة إعلامية في المستوى للجزائريين، تسمح لهم بمعرفة كل المستجدات محليا وعالميا في حينها وبكل احترافية”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق