الثقافة و المرأةفي الواجهة

وزيرة الثقافة تتفقد المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية الرغاية بالعاصمة

زارت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، مساء اليوم الثلاثاء، المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية بالرغاية شرق العاصمة.

وبعد أن استمعت الوزيرة لشروحات وافية حول عمل المطبعة وتجهيزاتها، اتخذت، حسب بيان وزارة الثقافة، عدة قرارات تصب في صالح إنعاش المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية الخاضعة لوصاية وزارة الثقافة والفنون.

وتمثلت القرارات، حسب بيان الوزارة، في إعادة بعث سلاسل الكتاب التي كانت تصدر سابقا وعلى رأسها سلسلة “الأنيس”، وذلك في حلّة جديدة لتُوجّه لعموم القرّاء وبأسعار معقولة.

بالإضافة إلى تفعيل استراتيجية التوزيع، ودفع المؤسسة لتعمل بكامل إمكاناتها.

وأشارت مليكة بن دودة، إلى أنه على المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، تأدية الدور المنوط بها ضمن الاستراتيجية الجديدة لوزارة الثقافة والفنون.

وتأتي زيارة وزيرة الثقافة والفنون، للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، في سياق بثّ الرّوح في هذه المؤسسة عن طريق الكثير من المشاريع التي ستُحاول من خلالها وزارة الثقافة والفنون، إعادة إحيائها بما يتماشى وأهميتها كمؤسسة صُنّفت سابقا ضمن أكبر المطابع في المنطقة وكأهم مؤسسة مطبعية في قارة إفريقيا.

يُذكر أن وزيرة الثقافة والفنون، امليكة بن دودة، كانت قد نصّبت السيد مهدي غوتي، مديرا جديدا للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، قبل أسابيع قليلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق