تكنولوجيا

دراسة حديثة تكشف مفاجأة خطيرة حول مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح

كشفت دراسة جديدة لهيئة البحوث الأسترالية، اليوم الإثنين، أن فيروس كورونا” المستجد يمكن أن يبقى لمدة تصل إلى 28 يومًا على الأسطح مثل شاشات الهاتف المحمول وشاشات الصراف الآلي، أي لفترة أطول بكثير مما كان يعتقد سابقًا.

وذكرت صحيفة “سيدني مورنينج هيرالد” الاسترالية اليوم الإثنين، أن باحثين أستراليين اختبروا الفيروس على الأوراق النقدية البلاستيكية المصنوعة من البوليمر والأوراق النقدية الورقية غير المتداولة والأسطح شائعة الاستخدام بما في ذلك الفولاذ المقاوم للصدأ المصقول والزجاج والفينيل والقماش القطني.

ووجد باحثو أكبر هيئة للبحوث في أستراليا أنه في درجة حرارة 20 درجة مئوية استمر الفيروس معديًا لمدة 28 يومًا على الأسطح الملساء مثل الأوراق النقدية الورقية والزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ.

ومع ارتفاع درجة الحرارة إلى 30 و40 درجة مئوية، أثبتت الدراسة الأسترالية انخفاض فترة نجاة الفيروس إلى أقل من أسبوع على تلك الأسطح, ووجدت أن الفيروس ظل على معظم الأسطح لحوالي ستة إلى سبعة أيام قبل أن يبدأ في فقدان فعاليته.

وبالمقارنة، وجدت تجارب مماثلة لفيروس الإنفلونزا /أ/ أنه يعيش على الأسطح لمدة 17 يومًا.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة البحوث الأسترالية لاري مارشال “إن تحديد فترة بقاء الفيروس بشكل فعلي على الأسطح تمكننا من التوقع والتنبؤ بمدى انتشاره على نحو أكثر دقة، ومن ثم تعزيز حماية شعبنا”.

وتشير الدراسة الأسترالية إلى أن الفيروس ينتقل بشكل أساسي من خلال الرذاذ الذي يسببه الأشخاص المصابون الذين يعطسون أو يسعلون بالقرب من شخص آخر.

وأضافت أن العلم لم يحدد بعد دور الأسطح الملوثة في انتشار الفيروس بشكل كامل، ولكنه أشار إليها باعتبارها طريقة انتقال محتملة ما يؤكد أيضًا ضرورة التركيز الشديد على غسل اليدين من جانب منظمة الصحة العالمية وخطط المكافحة الوطنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق