الحدثفي الواجهة

ذراع: كل الظروف مهيأة والإستفتاء سيخضع لبروتوكول صحي صارم

أكد رئيس لجنة الإعلام على مستوى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، علي ذراع ، اليوم الأحد، أن كل الظروف مهيأة لإنجاح الاستفتاء وان كل المراحل المرافقة لمسار استفتاء الفاتح نوفمبر تخضع للبروتوكول الصحي .

وأوضح علي ذراع، عبر أثير الإذاعة الجزائرية، أن السلطة المستقلة للانتخابات وقعت بروتوكولا خاصا مع وزارة الصحة لحماية المواطنين من الوباء وكيفية ضمان صحة المواطنين وحمايتهم من الأوبئة ، قبل التصويت وأثناء التصويت وبعد التصويت .

وأضاف رئيس لجنة الإعلام على مستوى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات،أن أكبر تحدي بالنسبة للسلطة هو تحقيق أعلى نسبة من المشاركة في الاستفتاء.

وعن عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية التي يشرف على إطلاقها رئيس السلطة الوطنية محمد شرفي اليوم من بلديتي بومرداس ورويبة، تحسبا للاستفتاء على الدستور الجديد المقرر في الفاتح من نوفمبر الداخل، أوضح ذراع أنه سيتم إدراج المواطنين الذين بلغوا سن الانتخاب يوم الفاتح من نوفمبر والعملية ستكون مماثلة على مستوى القنصليات الجزائرية بالخارج ،كما يتعين على أهل المتوفين مؤخرا أن يتقدموا للمكاتب الخاصة بمراجعة القوائم الانتخابية للإعلان عن الوفاة ،حتى يتم شطبهم من القوائم .

كما يتوجب على المواطنين الذين غيروا مقر سكناهم تقديم شهادة الإقامة الخاص بمقر السكن الجديد حتى يسجل في مكتب انتخابي جديد .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق