تحقيقات و ريبورتاجاتفي الواجهة

أياما بعد فضح مريم بوجيدو لعنصرية فرنسا مجددا.. قناة “M6” تعود للتحرش بالجزائر!!

تعيش فرنسا هذه الأيام على وقع عودة جدل العنصرية الفرنسية ضد كل ما يمثل العرب والمسلمين، بعد خطوة مريم بوجيدو بدخول البرلمان بالحجاب، ومانتج عنه من مقاطعة النواب الفرنسيين للجلسة.

خطوة البرلمانيين الفرنسيين أثارت موجة عالمية من الإستياء من دولة “الحقوق والحريات” التي لا تتقبل وجود أي إختلاف، فظروف عيش طوي الأصول الأفريقية والعربية في فرنسا معروفة، وما يعانونه فقط بسبب أصولهم ولون بشرتهم غير خفي.

هذا دون أن ننسى المشاكل الإقتصادية الجمة، والأزمة الصحية التي تعيشها فرنسا بعد عودة فيروس كورونا للتفشي مجددا، مسجلا معغدلات قياسية.

كما أن السترات الصفراء عادت للإحتجاج مجددا، وسط صمت السلطات الفرنسية عن حقوقهم، وتجاهلها لهم منذ أشهر طويلة.

كل هذا لم يثر إهتمام معد برنامج “Enquete Exclusive” الذي يبث عبر قناة “M6″، بيرنار دو لا فيلارديار، لكن أحوال الجزائر تثير اهتمامه.

وأعلنت قناة M6 إعتزامها بث “تحقييق خاص” ليلة اليوم على الساعة  23:10، يتحدث حول قمع مفترض لحقوق المرأة في الجزائر، وما وصفوه بثورة المرأة الجزائرية ضد ذلك القمع.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتناسا فيها الإعلام الفرنسي أحوال فرنسا، ويتحرش بالجزائر وحراك الشعب الجزائري، محاولا تشويهه والإساءة له، إذ بثت قناة فرانس 5 بتاريخ 26 ماي الماضي، ما أثار غضبا شعبيا كبيرا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق