الحدث

برمضان: ضرورة استرجاع الثقة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة

دعا مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج نزيه برمضان اليوم السبت بسعيدة إلى ضرورة استرجاع الثقة بين المجتمع المدني و مؤسسات الدولة لبناء جزائر جديدة.

وأوضح برمضان خلال لقاء جمعه بممثلي الحركة الجمعوية المحلية بقاعة المؤتمرات لسعيدة حول تطوير وإثراء مقترحات العمل الجمعوي في المجال التنظيمي والقانوني أنه “وجب علينا استرجاع هذه الثقة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة للوصول إلى بناء جزائر جديدة وكذا من أجل تحقيق الديمقراطية التشاركية الحقيقية”.

و أكد “أن الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إلى جمعيات المجتمع المدني هي رسالة للحركة الجمعوية وتثمين لوقوفها إلى جانب مؤسسات الدولة لاسيما خلال المرحلة الاستثنائية لانتشار وباء كوفيد-19”.

و أشار نزيه برمضان الى أن “الجهود التي بذلتها فعاليات المجتمع المدني خلال هذا الظرف الاستثنائي ساهم بشكل كبير في تخفيف العبئ على مؤسسات الدولة في مكافحتها لهذا الوباء”.

وجدد بالمناسبة أيضا التأكيد على الإرادة السياسية التي عبر عنها رئيس الجمهورية لترقية دور المجتمع المدني وتعزيز علاقته بمؤسسات الدولة ضمن أسس الديمقراطية التشاركية خدمة للصالح العام للبلاد.

واستمع مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج خلال هذا اللقاء التشاوري الذي يهدف -حسبه- الى إشراك فعاليات المجتمع المدني في مساعي النهوض بالبلاد إلى تدخلات ممثلي المجتمع المدني المحلي سمحت بطرح أفكارهم وانشغالاتهم واقتراحاتهم حيث ابرز السيد برمضان أنه ستتم دراستها بجدية وبلورتها بغية تجسيد استراتيجية وطنية لتأطير المجتمع المدني للمساهمة في بناء حركية جديدة.

و من بين هذه الاقتراحات التي رفعها عدد من المتدخلين إدراج المجتمع المدني في صناعة القرارات المصيرية وأن تكون الجمعيات همزة وصل بين المواطن وصناع القرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق