الثقافة و المرأة

وزيرة الثقافة تحتفي بالبروفيسور توفيق حموم

عبرت وزيرة الثقافة والفنون عن “اغتباطها” بنبإ تجديد الثقة في البروفيسور توفيق حموم كرئيس للمجلس الإستشاري والتقني لإتفاقية حماية التراث المغمور بالماء.

وقد تمّ التصويت بالإجماع ولعهدة ثانية، على الجزائري توفيق حموم، كرئيس للمجلس الاستشاري والتقني لاتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) لسنة 2001، من أجل حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه، وذلك عقب الاجتماع الحادي عشر للمجلس والذي انعقد بتقنية التواصل المرئي عن بعد، في 14 و15 سبتمبر الجاري.

ويضطلع المجلس الاستشاري لليونيسكو بدور كبير وفعّال في مرافقة مشاريع حماية وتثمين التراث الأثري المغمور بالمياه لدى البلدان المصادقة على اتفاقية 2001، لاسيما الجزائر التي تزخر بتراث ثقافي مغمور ثريّ والذي ينتظر الاكتشاف.

كما ذكرت وزارة الثقافة، في بيان لها اليوم الأربعاء، بأنّ السياسة المنتهجة من قبل وزارة الثّقافة والفنون لن تتراجع عن تركيز الاهتمام بالتراث، واستخدام كلّ السبل الممكنة للمساهمة في حمايته وتثمينه في كلّ الأشكال والأوضاع.

ويحظى هذا الحضور الجزائري، حسب المصدر ذاته، بدعم السيدة وزيرة الثقافة والفنون، وهذا بتوجيهات من رئيس الجمهوريّة والوزير الأول، حيث اعتبر التراث من أهم المجالات الثّقافيّة التي تراهن عليها الدّولة، ليس فقط لحماية ملامح الخصوصيّة الثّقافيّة، ولكن للسّعي نحو الاستثمار وتحريكه فيما يتعلّق بالثّقافي عموما، وبالتراثيّ خصوصا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق