الحدث

مقتل قابض بريدي بدم بادر في وضح النهار بغرداية

إهتز الشارع المحلي بغرداية، الاثنين، على وقع جريمة شنعاء، راح ضحيتها قابض بريدي ثلاثيني يدعي “مسعود”، وهو مسؤول مكتب بريد حي مليكة العليا المتواجد بعاصمة الولاية.

وكان مجهولون نفذوا الجريمة، التي وقعت في وضح النهار، ونفذها مجهولون يجرى البحث عنهم على قدم وساق من طرف مصالح الأمن، التي سخرت إمكانات كبيرة، في خطوة لتوقفهم، بعدما اقتحموا مكتب قابض البريد وقتلوه بدم بارد، في محاولة للقيام بعملية سطو على الأموال وسرقتها نهارا .

وحسب مصادر إعلامية، فإن الضحية معروف بأخلاقه الحميدة، وحسن معاملته للمواطنين. وكانت مصالح الأمن قد أوقفت على الفور، شابين يشتبه في علاقتهما بالجريمة، وهما قاطنان بإحدى أحياء عاصمة الولاية ويجرى التحقيق معهما، في حين يبقى مشتبه به آخر في حالة فرار لحد الساعة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق