الحدثفي الواجهة

الحكومة تفرض على المتعاملين والتجار وضع نظام وقائي

وتطهيرها يوميًا.

نشر التدابير المانعة والوقائية في الأماكن.

وضع ممسحات مُطهرة للأحذية في المداخل.

تطهير القطع النقدية والأوراق المصرفية.

توفير صناديق للتخلص من الأقنعة والقفازات والمناديل.

وضع محاليل مائية كحولية تحت تصرف الزبائن.

تنظيم الـمداخل وطوابير الانتظار خارج الـمحلات وداخلها.

الطوابير يجب أن تحترم مسافة التباعد الجسدي.

تحديد عدد الأشخاص الـمتواجدين في مكان واحد.

تحديد اتجاه واحد للسير داخل المحلات.

تنظيم الحركة بعلامات واضحة على الأرض وحواجز.

وستقوم اللجنة الولائية المكلفة بتنسيق العمل القطاعي للوقاية من وباء فيروس كورونا ومكافحته، بالتنسيق مع مصالح الصحة والمصالح البيطرية والجماعات المحلية والأجهزة الأمنية بالسهر، كل فيما يخصه، على تطبيق مجمل التدابير الوقائية.

علمًا أن عدم الامتثال لهذه التدابير سيؤدي إلى الغلق الفوري للنشاط التجاري أو النشاط الـمعني والتطبيق الصارم للعقوبات الـمنصوص عليها في القوانين والتنظيمات المعمول بها.

أشارت الحكومة أن تدابير الخروج من الحجر يجب ألاّ تعني بأي صفة من الصفات العودة إلى الحياة العادية، بل بالعكس، ينبغي أن تحث على التحلي بمزيد الحذر واليقظة انطلاقا من أن تهديد الوباء يظل قائما بقوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق