الحدثفي الواجهة

تسوية وضعية 1643 عون حماية مدنية تحصلوا على شهادات جامعية

أوضح وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، ردا على مساءلة برلمانية كتابية بخصوص الإجراءات المتخذة من أجل تسوية وضعية أعوان الحماية المدنية الذين تحصلوا على الشهادات الجامعية خلال مسارهم المهني، أنه بناء على رخصة الوزير الأول، تم تسوية وضعية 1643 عون صرحوا بشهاداتهم، وتابعوا التكوين من أجل الترقية إلى الرتب الملائمة، حسب ما ينص عليه المرسوم رقم 11-106 المؤرخ في 6 مارس 2011، المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالحماية المدنية، مشيرا في هذا الشأن أن هذا الترخيص حصري يخص الوضعيات التي تم إحصاؤها في هذا الإطار.

وذكر الوزير في رده، بتاريخ 30 أفريل الماضي، أنه فيما يخص الحالات المتبقية بالأمر يتعلق بالوضعيات التي لم يتم الإعلان عنها من طرف المعنيين، الذين زاولوا دراسات عليا دون إعلام الإدارة المستخدمة وبالتالي لا يمكن استفادتهم من الترقية بموجب الرخصة المشار إليها سالفا.

كما أشار الوزير إلى أن “التسوية الآنية لهذه الحالات تؤدي إلى خلل في توازن هرم الأسلاك الخاصة للحماية المدنية ونقص في الأسلاك القاعدية الضرورية للتكفل بمهام الحماية المدنية وضمان حسن سير وحدات التدخل، لاسيما الوحدات التي لم يتم استغلالها بسبب نقص التعداد”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق