تحقيقات و ريبورتاجات

مواطنون يتزاحمون لتطهير المساجد

شوق الناس للمساجد، بلغ درجة أنهم أعربوا عن تطوعهم لأجل تطهيرها من أجل دخولها والصلاة ولو تحية المسجد فيها، حيث تعرف بيوت الرحمان بولاية الطارف المنتشرة عبر مختلف البلديات، حملة تعقيم واسعة وسط فضول الناس واستعدادهم للعمل فيها، وقاية من فيروس كورونا.

الحملة الواسعة انطلقت من أمام مسجد الفرقان بعاصمة الولاية بإشراف من السلطات المحلية وبمشاركة بعض الجمعيات والشركاء الأساسيين والمواطنين.

وكانت مديرية الشؤون الدينية حسب مسؤوليها في وقت سابق قد قالت إنه تم تسطير برنامج خاص لتنظيف بيوت الله استعدادا لرمضان، إلا أن ذلك لم يحصل بسبب المستجدات الصحية الاستثنائية التي طرأت فجأة على العالم والجزائر، وها هي الآن تستعد ربما لأخبار صحية سعيدة تعيد الحياة للمساجد قريبا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق