تحقيقات و ريبورتاجات

فتح محلات بيع الملابس سرا للنساء يثير الاستياء

لم يخف سكان ولاية باتنة وولايات أخرى استياءهم من الخرجة التي يقوم بها بعض التجار وأصحاب بيع الملابس، بسبب لجوئهم إلى البيع بطريقة مخالفة لقوانين وإجراءات الحجر الصحي.

والأكثر من هذا يفتحون المستودعات في وجوه العنصر النسوي ويغلقونها بطريقة خلفت الكثير من التذمر، معتبرين أن ما حدث لا يمت بصلة لأخلاقيات البيع وللحرمة، خاصة أن ذلك يحدث في عز شهر رمضان الكريم.

فيما ذهب آخرون إلى القول، كيف لهؤلاء أن يفكروا في اقتناء ملابس العيد دون احترام أدنى أخلاقيات العمل التجاري، ودون مراعاة حرمة رمضان وحرمة العائلات الجزائرية، رافضين منطق “الغاية تبرر الوسيلة”، ولو على حساب صحة وكرامة الناس ونسائهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق