تحقيقات و ريبورتاجات

النزوح نحو الريف بسبب رمضان وكورونا

لم تتوان الكثير من العائلات المقيمة في المدن إلى تحويل الوجهة نحو مختلف القرى والأرياف

وهو ما وقفنا عليه مؤخرا في منطقة الأوراس، حيث لجأت عديد الأسر والعائلات إلى استغلال مرحلة الحجر الصحي، وكذا شهر رمضان الكريم، من أجل الإقامة في الريف، سواء في منازل لهم، أو يتم كراؤها لهذا الغرض.

ما جعل البعض يعلق على المشهد بان الأمور انقلبت من النزوح الريفي نحو المدن الذي عرفته الجزائر منذ الاستقلال، إلى مبدأ النزوح نحو الريف ومغادرة المدن، خاصة في ظل الأجواء الطبيعية والتباعد في السكنات، وهي من الشروط التي يراهن عليها الجميع، من أجل ضمان السلامة في زمن كورونا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق