الحدث

ناصري : ” توزيع السكنات بعد ” كورونا ” سيبدأ بالبليدة “

أكد اليوم وزير السكن والعمران والمدينة، كمال ناصري، أن عملية توزيع السكنات بعد انتهاء أزمة انتشار وباء ” كورونا ” ستبدأ من البليدة, كاشفا أنه تم العثور فيها على عقار لبناء 8000 مسكن مستقبلا, ومؤكدا أن مصالحه وجدت الحل لمشكل شبكات الكهرباء والغاز وبعض الشبكات الأخرى الذي عانت منه بعض المشاريع الجاري إنجازها بالمدينة الجديدة, بوينان.

أعلن ناصري خلال زيارة تفقدية إلى ولاية البليدة أن توزيع السكنات بعد الخروج من الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد جراء تفشي وباء ” كورونا ” ستبدأ من الولاية ذاتها, وذلك اعترافا لها بما عانته خلال هذه الفترة, مشيدا بجهود الوالي والطاقم العامل معه التي أسفرت عن إيجاد عقار يكفي لإنجاز 8000 وحدة سكنية في المستقبل, في الوقت الذي تعاني منه الولاية من ندرة في العقار, مبرزا وجود اقتراحات لتعديل بعض المخططات العمرانية بالولاية رقم 9, خاصة المخطط العمراني للعفرون (غرب) بعدما تبين للفريق التقني للولاية أن هناك خلل فيه.

وأرجع وزير السكن ندرة العقار في بعض الولايات إلى عدم سماح وزارته بالتوسع العمراني على حساب الأراضي الفلاحية, مشيرا إلى أن مصالحه تبحث عن لبناء مشاريع بعيدا عن الأراضي الفلاحية.

وكشف أن مصالح وزارة السكن وجدت الحل لمشكل شبكات الكهرباء والغاز وبعض الشبكات الأخرى الذي كانت تعاني منه بعض البرامج السكنية الجاري إنجازها بالمدينة الجديدة لبوينان, خصوصا مشروع إنجاز 4500 مسكن, و أنه جاء اليوم لتحديد تاريخ استلام المشاريع, مع إنجاز جميع الشبكات, الذي سيكون في شهر سبتمبر المقبل.

ع.ب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق