الحدثفي الواجهة

رسميا الدخول والخروج من و إلى ولاية البليدة إلا بتصريح

أعلنت مصالح ولاية البليدة اليوم الثلاثاء عن جملة من التدابير والإجراءات الخاصة بوضع إقليم الولاية تحت طائلة الحجر الصحي، تتعلق بضمان توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين وتفادي أي إختلالات في هذا الصدد.

وتتعلق هذه الإجراءات، استنادا لما أوضحه بيان لذات المصالح، بضمان التغطية الصحية من خلال ديمومة سير المرافق وكذا التأطير الطبي، إذ يستفيد مستخدمو الصحة العمومية من رخص خاصة تضمن تواجدهم بأماكن العمل.

كما تتضمن هذه الاجراءات تقديم الخدمات الخاصة ببيع المواد الصيدلانية وكذا التمويل لفائدة الصيدليات وضمان التزويد بالمواد الغذائية الأساسية ومواد التنظيف والتعقيم من خلال الحفاظ على سلسلة الانتاج والتوزيع.

وأضاف البيان أن مراكز الانتاج تستفيد من رخص نقل المواد الأولية وكذا المنتوج بهدف ضمان تموين السوق، علما أن نقاط البيع تبقى مفتوحة على أن تدعم بمبادرات للبيع المباشر على مستوى الأحياء.

وأشار البيان إلى أنه يبقى تنقل المواطنين خارج المنزل مشروط بوجود مبرر مقبول ويجب أن يقتصر على فرد واحد من العائلة لقضاء الحاجيات اليومية ويستحسن تقديم وثيقة للحالة المدنية في حالة خضوعه لدراسة الوضعية من طرف المصالح المختصة.

وخلص البيان إلى أن “الالتزام بقواعد الحجر الصحي مؤشر لا محالة على درجة الوعي وتحمل المسؤولية والحفاظ على سلامة وصحة عائلتكم وهو ليس بغريب على المجتمع البليدي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق