تحقيقات و ريبورتاجاتفي الواجهة

السفارة الأمريكية “تتجسس” على الاقتصاد الجزائري عبر برنامج تلفزيوني !

أفادت مصادر إعلامية بمباشرة التحقيقات حول البرنامج الاقتصادي المثير للجدل في الأيام الأخيرة “عندي حلم”

البرنامج الذي حط رحاله في الأيام الأولى في قناة الجزائرية وان  إلا أنه لم يبث ثم لينتقل لقناة الشروق + التي يديرها منتج البرنامج وصاحب وكالة “ويلكوم” عماد هنودة إلا أن بعد الأخذ والجدب الذي عرفه البرنامج  في الخفاء ، رفض المرحوم علي فوضيل أن يبث في مجمع الإعلامي حسب مصادر مقربة من المرحوم.

وتضيف مصادر إعلامية أن السفارة الأمريكية أكثرت التحرك في الجزائر مؤخرا قصد جمع أكثر المعلومات في الشأن الإقتصادي الوطني .

وتؤكد مصادر seven dz  أن جهة تمويل المشروع هي وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية عن طريق تنسيق غرفة التجارة الأمريكية بالجزائر AMCHAM وتنظيم أخر تترأسه إبنة شخصية معروفة وبعض المموليين الجزائريين .

ويضيف المصدر أن عملية التحقيق في متابعة التحويلات التي تخص البرنامج قد بدأت في الأيام الأولى من انطلاق إنتاج البرنامج من طرف الجهات المختصة .

ويشهد البرنامج لجنة تحكيم تتكون من : زاكي عليلات ، ليلى أكلي ، علي عزوز ، سليم عثماني ،

واستغرب العديد من المتابعين لشأن الإقتصادي تمكن السفارة الأمريكية بتقدم مبلغ بقيمة 1000000 دج للشباب الجزائري وكيف يتقبل شبابنا هذا الأمر و في جهة أخرى أن مؤسسات الدولة الجزائرية تدعم الشباب عبر مختلف المشاريع وبمبالغ تتزايد عن القيمة أعلاه دون بهرجة .

في حين اتهمت أطراف في قطاع إنتاج البرامج التلفزيونية السفارة الأمريكية بسرقة برنامج عندي حلم

يذكر أن ممثل السفارة الأمريكية نفي أن تكون سفارة بلاده بالجزائر دفعت أموال إلى قناة معينة مقابل بث برنامج ” عندي حلم ، إلا أنه لم يذكر طبيعة التمويل البرنامج التي أشرفت على إنتاجه السفارة أو طبيعة تمويله.

وتترك الجريدة الإلكترونية حق الرد لأي طرف يريد تقديم أي توضيحات عملا بأخلاقيات المهنة الصحفية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق