تحقيقات و ريبورتاجاتفي الواجهة

جازي متهمة بالسرقة لصالح وكالة “Allegorie”

إتهمت وكالة الإتصال الخاصة ALL-IN متعامل الهاتف النقال جازي بسرقة الملكية الفكرية لصالح وكالة إتصال خاصة Allegorie

وحسب بيان وكالة الإتصال الخاصة ALL-IN الذي نشر على الصفحة الرسمية للوكالة “من يستطيع ردع سرقة الملكية الفكرية في الجزائر و إلى متى تبقى الأمور دون عواقب”

ويقول محمد غيلاس سحنون أحد  مؤسسي وكالة ALL-IN  أن قضية السرقة تعود يوم إطلاق جازي لمناقصة تحت رقم   n°47/2018/OTA/IND/11

حيث شاركت  3 وكالات متنافسة على أخذ عرض اقتراح تسمية عرض تجاري جديد لجازي ،  لتقدم الضحية لمتعامل الهاتف النقال العرض الفني والمالي بتاريخ 17/02/2019 ، وهو عرض مؤهل لتقديم  بتاريخ 24/02/2019

ويضيف المصدرأن خلال العرض التقديمي ، تم فيه تقديم تسمية EZZY مصحوبة بجميع الحملة التجارية  عبر التلفزيون والديجيتال ، وكذلك روابط الإشهار المختلفة   المطبوعة والرقمية.

يقول محمد غيلاس سحنون ، لقد قدمنا ​​عرضًا نوعيًا وجذابًا للغاية ، ولكن بعد العديد من التذكيرات ، لم تصدر أي تعليقات من قبل متعامل الهاتف النقال جازي  ، ويرجح هذا الأمر ربما  لقواعد المناقصات العامة حسبه.

الأسوأ من ذلك ، في تاريخ 24 جوان ، تلقينا بالخطئ   بدعوة جديدة محتملة للمناقصة من أجل نشر العمل المقترح في عمودي “الشروق” و “L’Expression” ، وهو دليل لا يمكن إخفائه على المناورات المبهمة بشأن هذا الموضوع.

ويضيف المصدر أن جازي أطلقت حملة لخدمة جديدة تسمى IZZY. وهذا يعتبر  سرقة الملكية الفكرية. ممارسة لا تستحق العلامة التجارية الكبرى للاتصالات التي يجب أن تلهم الشباب الجزائري وتساعده على تكوين ثروة اقتصادية.

وأكد مؤسس  وكالة الإتصال الخاصة ALL-IN أنه يتهم ويحمل الأشخاص التالية الذين كانوا على إطلاع بالعرض الذي تم سرقته بتاريخ 23/02/2019

Alexis De Peretti Chief Strategy Officier

Kamel Maamar Directeur de la communication

يعتبر متعامل الهاتف النقال جازي مؤسسة جزائرية منذ إبرام صفقة شرائها لكن السؤال الذي يبقى مطروح لماذا تبقى شركة Allégorie  المسيطرة الوحيدة على جل مناقصات جازي .

حاولنا التواصل مع الأطراف الأخرى إلا أن محاولتنا قوبلت بصمة من الجهات الأخرى  لكن الجريدة الإلكترونية سافن دي زاد تعمل بما يسمح به القانون وتبقي باب حق الرد مفتوح لأي طرف يريد تنوير الرأي العام حول هذه السرقة الفكرية حسب تصريح الضحية .

قضية للمتابعة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق