الحدثفي الواجهة

لعقاب: “مسودة الدستور ستكون جاهزة بعد 3 أشهر”

كشف الدكتور محمد لعقاب، مكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية، أن مسودة الدستور النهائية ستعرض على البرلمان بعد ثلاثة أشهر.

وأوضح لعقاب، خلال ندوة صحفية بمقر رئاسة الجمهورية، لتقديم توضيحات بخصوص ورشة تعديل الدستور، التي باشرها الرئيس عبد المجيد تبون، أن هذه العملية ستمر عبر ثلاث مراحل، أولاها انطلقت فيها لجنة الخبراء وهي صياغة أفكار إلى مواد قانونية، يتكفل بها دكاترة القانون ضمن اللجنة من قبل رئيس الجمهورية، في ظرف شهرين، ثم تنتهي هذه اللجنة إلى مسودة أولية يتم عرضها على مختلف الفاعلين من أحزاب سياسية وممثلي المجتمع المدني، للاستماع إلى مقترحاتهم وأخذ ما يلزم منها بعين الاعتبار، وذلك في غضون ثلاثين يوما، ثم إعداد مسودة نهائية تحال على البرلمان ومن ثم الاستفتاء الشعبي.

وأفاد الدكتور لعقاب، أن النقاش حول مسودة الدستور في البرلمان، سيكون في جلسة علنية يشاهدها المواطن ليتعرف على جميع مواده، مبرزا أن رئيس الجمهورية، يهدف بهذا التعديل للوصول إلى استقرار دستوري يحمي الدولة وتتم حمايته من التعديلات بتوافق وطني إلى أقصى حد ممكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق