الحدثفي الواجهة

مدني مزراق يدعو أتباعه للإنتخاب ويحذر من الفوضى

دعا مدني مزراق زعيم “الأياس” أتباعه وكافة الشعب الجزائري للإنتخاب وعدم الإستجاب لدعوات المقاطعة والتخريب.
وفي رسالة طويلة وجهها للشعب الجزائري اليوم وصف مزراق المقاطعة بأنها عمل سلبي في المسار الإنتخابي وفي الفعل السياسي بصفة عامة وهي تعبر عن استقالة من العملية الإنتخابية.

وطلب مزراق من الجزائريين اختيار واحد من المرشحين الذي يرونه أهلا لقيادة البلاد والعباد،حتى ولو كان المرشح السادس ويقصد التصويت بالورقة البيضاء.

ووصف مزراق في رسالته مقاطعة الإنتخابات أنها ستجعل الجزائريين يعيشون على هامش الأحداث،عكس المشاركة التي ستجعلهم طرفا في المعادلة السياسية سواء في السلطة أو المعارضة.

وحذر مرزاق الجزائريين من الإستجابة لدعوات للفوضى والحرق والتخريب من أي جهة كانت والتي ستكون نتائجها خرابا ودمارا على البلاد و الدين و العرض

ووصف زعيم الأئياس أصحاب هذه الدعوات سواء جاءت من أطراف من النظام أو داخل الأحزاب أو في منظمات المجتمع المدني بأنهم يصطادون في المياه العكرة ويريدون التحرك في الظلام الدامس.

ووجه مزراق ما وصفه بالكلمة الأخوية والصادقة للمتظاهرين يومي الثلاثاء والجمعة،أين قال أن حراكهم هو أكبر دليل على حيوية الشعب ودمه النضالي.

وأكد مزراق أن حراك الشعب الجزائري تمكن من تحقيق أهداف وإنجازات وتغييرات كانت تعتبر أحلاما بعيدة المنال عند كبار المناضلين.

وعرج مزراق على الدور المحوري الذي لعبته مؤسسة الجيش الوطني الشعبي التي سهرت على تطبيق مطالب الحراك المعقولة وجعلت منها واقعا معاشا

وواصل مزراق كلمته بالقول بأن الشعب الجزائري غضب والدولة الجزائرية فهمت غضبه وحققت بعضا من مطالبه و بقيت مطالب اخرى مؤجلة

وقال مزراق أن الثائر يثور و يهدأ و يحارب و يسالم و العاقل يأخذ ويترك في إشارة منه إلى الشعب الجزائري الذي يجب ان يجمد نضاله و يشرع في المفاوضات من أجل تحقيق كل مطالبه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق