الحدثفي الواجهة

“الجزائر يوم الوغى” … كتاب سيصدره مجلس الأمة يؤرخ موقف الجيش من طغيان العصابة

أعلن رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، عن تأليف المجلس لكتاب يؤرخ تدخلات الجيش لإنقاذ الشعب من انقلاب “العصابة” وامتداد العهدة الرابعة والتأسيس لعهدة خامسة.

صالح قوجيل، الذي ارتجل في خطاب حماسي في ختام جلسة علنية بمجلس الأمة، زوال اليوم، للمصادقة على خمسة مشاريع قوانين، سرد بالتفصيل المواقف التي سجلتها المؤسسة العسكرية في الحراك التاريخي الذي عاشه الشعب الجزائري منذ تاريخ 22 فيفري الماضي.

وأكد قوجيل، وهو مجاهد راح يسرد بعض الأحداث التي كان شاهدا عليها في تاريخ الثورة، أن الجيش الوطني الشعبي هو سليل جيش التحرير، وقد أثبت أنه مرتبط بالشعب وليس مرتبطا بالحاكم، قائلا: “من فيفري الشعب الجزائري يعيش غضبا بعد معارضته للعهدة الخامسة ومؤسسة الجيش وقفت مع الشعب وحافظت على سلمية المظاهرات وحياة المتظاهرين في كل الولايات، لأن الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير عن جدارة هو مرتبط بالشعب والوطن وليس بالحكم”.

واستطرد يقول: “الفريق أحمد قايد صالح، منذ بداية الحراك ألقى 50 خطابا مرحلة بمرحلة أسبوعا بأسبوع خطابات وتوجيهات وتوضيحات وتحديد المسؤوليات”، وهنا تعهد بـ “تحرير كتاب بمجلس الأمة يضع خطب نائب وزير الدفاع، حتى نتذكر عندما نقرأها في المستقبل ونعرف من أين أتينا وإلى أين نحن ذاهبون، سيشرع فيه بالتعاون مع المؤرخين والمختصين وكفاءات المجلس الأسبوع المقبل أشرف عليه شخصيا”.

فرنسا لم تسامحنا على استقلالنا إلى غاية اليوم و12 ديسمبر يوم وغانا

وأورد قوجيل، أن التاريخ والأحداث أثبتا أن فرنسا لم تسامحنا على استقلالنا، مستشهدا بمحاولات البرلمان الأوروبي التدخل في الشؤون الداخلية للجزائريين، حيث اجتمع بالأمس ليتحدث في أمورنا، عبر تقارير خرجت له من الجزائر. مؤكدا أن الجزائريين سيردون عليهم “يوم الوغى” وهو يتحدث عن تاريخ الانتخابات الرئاسية.

ولفت رئيس مجلس الأمة بالنيابة، إلى “أننا ندرك أن التغيير الذي ينشده الشعب لن يأتي بين ليلة وضحاها لكن الطريق الصحيح هو طريق 12 ديسمبر 2019”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق