الحدثفي الواجهة

وزير العدل: منطق “طاق على من طاق” جعل الجزائري يشكك في نزاهة القضاء

أكد وزير العدل، بلقاسم زغماتي، أن تشكيك المواطن في نزاهة القضاء يجب أن يتحمله القاضي، مبرزا أن سببه يعود إلى تراجع نوعية التكوين.

وقال الوزير لدى عرضه مشروع قانون الإجراءات الجزائية، بالمجلس الشعبي الوطني، اليوم الأحد، إن الجزائر عمدت خلال السنوات الأخيرة، إلى مضاعفة العدد في تكوين القضاة، مما جعل النوعية تتراجع ودفع المواطن إلى التشكيك في مصداقية الأحكام التي يصدرها القاضي. وذكّر زغماتي، أنه في سنوات السبعينات، حينما كانت لها مدرسة وطنية للإدارة واحدة تكون القضاة تخرّج سنويا 12 قاضيا لكنهم على قدر من المسؤولية. مصرحا: “أنا أرفض الطعن فينا كقضاة إلا أنني أتحمل المسؤولية وعلينا تحملها جميعا”. مستعينا بالمثل الشعبي: “كمشة نحل ولا شواري ذبان”.

وأكد وزير العدل، أنه يهدف إلى إيصال جهاز القضاء إلى مرحلة يقتنع فيها المواطن الجزائري ويرضى بالأحكام القضائية، مشيرا إلى أن انعدام الثقة والشك في المسؤول مرض غزا المجتمع الجزائري بسبب تفشي ظاهرة الفساد وتفشي منطق “طاق على من طاق”. وتحدث عن “المعريفة” والمحسوبية في سلك القضاء والأفكار الهدامة في مؤسسات الدولة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق