تحقيقات و ريبورتاجاتفي الواجهة

هل “سيلتحق” المخرج بشير درايس بالوزيرة في سجن الحراش

تم اليوم الإعلان الرسمي على فتح ملفات الفساد في قطاع وزارة الثقافة مباشرة بعد ثبوت رؤية وزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي تلتحق بطاقم العصابة في سجن الحراش

وأودع، قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا عشية اليوم  خليدة تومي، الحبس المؤقت على خلفية اختلاسات حصلت خلال توليها حقيبة الثقافة.

وأكدت مصادر seven dz أن من بين أكبر الفضائح التي كان متستر عليها هي قضية الشاحنات التي خرجت من التراب الوطني ولم تعد .

وتؤكد مصادرنا أن تعداد الشاحنات هو 4  تجاوزت 150 مليار وكانت تحوي على ألبسة وأكسسوارات أثرية  خرجت من التراب الوطني متوجهة إلى إستوديهات بتنوس الشقيقة ولم يسمح لها بالعودة.

هذه الفضيحة بطلها المخرج بشير درايس الذي تطور سمح لنفس بنقل ملك الدولة ليغطي به ديونه في إستوديوهات تونسية

مما تسبب له بفقدان هذه الحافلات والتي كانت بالتحديد ملك لمركز الجزائري لتطوير السنما.

بشير درايس والذي وضع نفسه محل شبهة في العديد من القضايا منها قضية تضخيم ميزانية فلم العربي بن ميهدي والتي لم تتجاوز ميزانية تجسيدة 10 بالمئة وهذا حسب تصريح مختصين وفنانين في المجال .

وحسب المعلومات المتوفرة لدينا فأنه تم فتح العديد من ملفات الفساد في قطاع الثقافة منها صناديق التمويل للمهرجانات و المعارض ونشر الكتب التي كانت تجسد على حساب الهوية الوطنية وبعقلية الإيديلوجية.

ويعمل طاقم seven dz على كشف فضائح تم فيها التلاعب في الهوية ، التراث الجزائري على حساب مقوامات الدولة الجزائرية.

قضية للمتابعة

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق