الحدثفي الواجهة

إنهاء مهام رئيسا بلديتي سدراتة والراقوبة بسوق أهراس لمتابعتهما في قضايا فساد

أنهى اليوم الأحد والي ولاية سوق أهراس لوناس بوزقزة مهام كل من رئيسي المجلس الشعبي لبلديتي سدراتة لإدانته بحكم قضائي ورئيس بلدية الراقوبة لمتابعته قضائيا،حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن المكلفة بخلية الإعلام والاتصال إينال لعايب.

وأوضحت مسؤولة ذات الخلية بأنه تم إنهاء مهام رئيس المجلس الشعبي لبلدية سدراتة عن حزب جبهة التحرير الوطني والذي ترأس البلدية لـ4 عهدات كاملة – لإدانته بحكم قضائي بتهمة “منح امتيازات غير مبررة” في مجال الصفقات العمومية.

أما رئيس المجلس الشعبي لبلدية الراقوبة عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي فقد تم إنهاء مهامه لمتابعته قضائيا في قضية تتعلق ب”إساءة استغلال الوظيفة وتسليم وثائق إدارية لغير مستحقيها”، حسبما أضافته الآنسة لعايب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق