تحقيقات و ريبورتاجاتفي الواجهة

الإمارات مولت حزب فرنسي بـ 8 ملايين أورو!

كشف تحقيق صحفي، لموقع “ميديا بارت” الفرنسي، أن الإمارات العربية المتحدة قدمت دعما ماليا لحزب الجبهة الوطنية المتطرف، وزعيمته “مارين لوبان”، تزامنا مع ترشح الأخيرة في الانتخابات الرئاسية، عام 2017.

وقالت الصحيفة ذاتها إن العلاقة بين “لوبان”، والإمارات تعود إلى، عام 2014، حينما اجتمعت زعيمة الحزب اليميني المتطرف، المعروف بعدائه الشديد للمهاجرين، والإسلام في فرنسا، بممثل للإمارات العربية المتحدة داخل إقامتها الخاصة، الموجودة في منقطة سان كلو، غرب العاصمة باريس، حيث قدم لها عرضا للتمويل.

وتشير ميديا بارت إلى أن المصاعب المالية لحزب “لوبان”، الذي حول اسمه، أخيرا، إلى “التجمع الوطني” قد استمرت بعد ذلك، خصوصا مع الانتخابات الرئاسية، لعام 2017، التي تمكنت فيها من المرور إلى الدور الثاني، بعدما حلت في المرتبة الثانية وراء “إيمانويل ماكرون”.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن قرضا قيمته 8 ملايين أورو وصل إلى حسابات حزب “لوبان”، خلال هذه الفترة، في عملية تدخل بها رجل الأعمال الفرنسي “لوران فوشير”، الذي ينشط في إفريقيا، لكن الأموال نقلت من بنك في الإمارات العربية المتحدة، وتضيف الصحيفة أنه “من المستحيل في الوقت الحالي معرفة مصدر هذا المبلغ”.

وقالت “ميديا بارت” أن التعاقد على القرض قد تم في عاصمة جمهورية إفريقيا الوسطى، لكن الأموال جاءت من مؤسسة مالية إماراتية، هي “نور كابيتال”. أضافت الصحيفة ذاتها أن بنك “الشركة العامة” الفرنسي شكك في “نظافة “هذه المبالغ المالية، ما دفعه إلى إغلاق الحسابات البنكية لحزب “لوبان”، فيما تدخلت اللجنة الوطنية، المشرفة على التدقيق بالتمويل السياسي والحملات الانتخابية للتحقيق في الموضوع، لكنها لم تتوصل إلى أي نتيجة تذكر.

الصحيفة الفرنسية قالت إن حزب “لوبان” نفى أي معرفة بشأن مصدر هذه الأموال، التي تتصل بـ”نور كابيتال”، التي يقع مقرها في أبوظبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق