الحدث

البرلمان على موعد مع “الكادنة2”

علم “Seven Dz” من مصادر من داخل دواليب البرلمان، أن عقلية فرض الأمور بالقوة ستتجلى من جديد بمناسبة إجتماع المجلس الشعبي الوطني غدا الأحد.

وأكدت هذه المصادر، من رزنامة إجتماع الغد تثبيت شغور مناصب حوالي 12 نائبا.

وهو الأمر الذي جعل نواب الأفلان المنقلبين على بوشارب يبدؤون تحضيرات منعه غدا من إقامة الإجتماع بالقوة

وبالتالي، فإن المجلس الشعبي الوطني على موعد مع تصرف جديد خارج عن قواعد العمل البرلماني والسياسي، والشبيه بتصرفات العصابات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق