الحدث

خليفة بوشارب يطالبه بالإستقالة!

يبدو أن عبارة “التاريخ يعيد نفسه” ستتجسد في البرلمان الجزائري، إذ يتجه رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب لملاقاة نفس مصير سابقه سعيد بوحجة، في سيناريو لعب فيه هو الدور الرئيسي وقتها.

وكما فعل بوشارب مع سابقه، طالب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني الجديد، خالد بورياح، رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب للاستقالة من منصبه.

وقال بورياح لمراجع إعلامية أن “الكتلة البرلمانية للحزب العتيد في الغرفة السفلى للبرلمان ستحاول تفعيل مبدأ التفاوض مع رئيس المجلس الشعبي الوطني، لكي يستقيل من منصبه”.

وهي نفس العبارات التي قالها بوشارب ذات يوم، تمهيدا لخروج النواب للشارع وإغلاق مدخل البرلمان بـ”الكادنة” لمنع بوحجة من الإلتحاق بمكتبه.

يشار إلى أنه تم اليوم تنصيب خالد بورياح رئيسا للمجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني خلفا للنائب محمد بوعبد الله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق