الحدثفي الواجهة

الحلقة 2 من مسلسل بوشارب و الكادنة!

في مشهد معاد لمسلسل الإطاحة بسلفه سعيد بوحجة طلب أعضاء في مكتب المجلس ورؤساء لجان برلمانية في المجلس الشعبي الوطني من رئيس المجلس معاذ بوشارب اليوم الاستقالة من منصبه، تمهيدا لانتخاب رئيس جديد.

أعضاء كانوا قد دعموا الانقلاب على بوحجة وساعدوه على تولي منصبه قبل ثمانية أشهر، لكن اليوم جاء الدور عليه في سياسة “الدنيا مع الواقف “رسالة ممضاة من قبلهم، معللين ذلك بان رحيله قد يحد من الاحتقان السياسي الحاصل،وهم من بالأمس لم يفكروا في عواقب اغلاق ابواب البرلمان بـ “الكادنة”.

وابلغهم معاذ بوشارب بانه لن يستقيل، شد وجذب،يبدو انه سيعيد نفس سيناريو بوحجة،وسط توقعات بتصعيد الموقف ممن كانو بالامس يدعون انهم مع الشرعية، غدا تزامنا وجلسة الأسئلة الشفوية .

وازمة البرلمان لمن لا يعرف كان المتسبب فيها الامين العام للمجلس الشعبي الوطني، وتدور العواصف اليوم من جديد لكن بعيدة كل البعد عن مكتبه.فهل سيغلق باب البرلمان من جديد بالكادنة لاستعادة الشرعية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق