إقتصادفي الواجهة

شيوخ الأفسيو على خطى معاذ بوشارب!

يحاول شيوخ الأفسيو، لعب ورقة الأمر الواقع، لضمان استمرارية مصالحهم، وبقاء دائرة استنزاف منتدى رؤساء المؤسسات، وعبره الإقتصاد الوطني محصورة بينهم.

ويسعى هؤلاء، حسبما علم Seven Dz من مصادره المتغلغلة داخل مفاصل الأفسيو، أن مجموعة من “مصاصي الدماء” شكلت حلفا هدفه استمرار النهب، وقطع الطريق على تحول حراك شباب الشارع، لحراك شباب رجال الأعمال.

وهذا لإدراكهم أن تسلم الشباب لزمام الأمور، من شأنه ان ينهي هيمنتهم على المنتدى، وبالتالي قطع إنتهاء عمليات النهب الممنهج، وتحويل المنتدى لمؤسسة منتجة بالفعل.

وعلى خطى منسق حزب جبهة التحرير الوطني، والذي حاول لعب ورقة فرض الأمر الواقع، عبر الدعوة لمؤتمر استثنائي بتاريخ 18 أفريل الجاري، يتوج بترسيمه امينا عاما للحزب، يسعى هؤلاء لجمع المكتب التنفيذي للمنتدى غدا الأحد.

ولتكريس قطع الطريق على شباب الأفسيو، يحاول هؤلاء هدم منتدى رؤساء المؤسسات، وإعادة خلق تشكيل جديد، تكون استمرارية الإستفادة من الريع هدفه الرئيسي.

وعلى خطى ما وقع لمعاذ بوشارب، والذي تلقى ضربة في الصميم اليوم برفض وزارة الداخلية منحه ترخيص مؤتمره، فإن شيوخ الأفسيو سيواجهون نفس الأمر، لكون تنظيم مؤتمر في الأوراسي يتطلب ترخيصا، وهو ما لا يحوزه المعنيون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق